الاثنين، 29 ديسمبر، 2008

اسباب منطقية جدا للصمت العربي ...

في الوقت الذي تعرضت فيه غزة للقذف والضرب والسحق على يد القوات الاسرائيليه الصهيونيه كان لزاما ولا بد ان يقف الى جوارها

اشقاءها وشقيقاتها وامها من الدول العربيه ليصدوا ذلك العدوان ولكن للاسف اختارت القوات الاسرائيليه وقتا انشغلت فيه الدول العربيه ففي

الوقت الذي ضربت فيه غزة كانت الام المصريه منشغله بأخبار جريمة قتل ابنه مطربه وصديقتها على يد احدهم جاءت به الشرطه لحفظ

ماء وجهها , فوضعها في موقف محرج , كما انها كانت تعاني نقاشا حادا عن احوال الكره بها وعن هزيمة الاهلي في كأس الانديه والزمالك

في بطولة الساحات الشعبيه , اضافة الى انشغالها بالاحتفاء بوزيرة خارجية دولة صهيونيه شقيقه ..

** في حين كانت الاخت الكبرى ( السعوديه ) مشغولة باتمام عقوبة الجلد على طبيبين اوقعهما حظهما السيء في طريق العمل بالمملكه العربيه الشقيقه ..

** في الوقت ذاته اختفى بعض الأشقاء في ظروف غامضه ومنها ( الأردن - سوريا - المغرب العربي - السودان ... ) ..

**اما تؤام روحها لبنان فكان زعيمها الروحي - سماحة السيد حسن نصر الله - مشغولا بالهجوم لفظا على الام المصريه محاولا تحميلها المسئولية الكامله عما حدث في غزه ..

** هذا وقد انشغلت العراق وباقي الاخوه والاشقاء بفرح هستيري وطفولي بقذيفة حذائيه قذفها صحفي عراقي - مازال يحتفظ بشهامة العربي - مما جعلهم ينتشون فرحا وسعاده ليستيقظوا بصفعه على مؤخراتهم ليجدوا اختهم تحت القصف ..

** كما لم يتغير الحال مع بعض الاشقاء الذين آثروا البقاء على حالهم في الظل وعدم التدخل في اي شيء كان - فيما يبدو خوفا من الظهور في الاخبار - مثل ( موريتانيا - جزر القمر - اليمن - البحرين - الامارات ..)



كانت تلك محاولات لإيجاد اسباب مقنعه ومنطقيه للصمت العربي والخضوع الذي لا نفهم له سببا عسى ان يقبل احدنا تلك التفاهات كأسباب لهذا الصمت ....



وفي الاخر احب افتكر الاغنيه القديمه اللي ملهاش اي معنى او ما يل على وجودها في الاصل ..



وطني حبيبي الوطن الأكبر

يوم ورا يوم أمجاده بتكبر

وانتصاراته ماله حياته

وطني بيكبر وبيتحرر

وطني يا مالي بحبك عمري

وطني يا وطن الشعب العربي

يللي جهادك ما جهاد

يللي طريقك وحياد

وانت كبير وأكبر كتير

من الوجود كله

من الزمان كله

با وطني

حلو يا مجد يا مالي قلوبنا

حلو يا نصر يا كاسي رايتنا

حلوه يا وحدة يا جامعة شعوبنا

حلوة يا أحلا نغم ف حياتنا

يا نغم ساري من المحيطين

عز بمراكش

والبحري في اليمن

ودمشق وجدة نفسي الغنوى

لأجمل وحدة

وحدة مصر وسورية

قوميتنا اللي منحميها

وللي حياتنا شموع حواليها

جنة بتضحك للي يسالم

وجحيم ثاير علي أعاديها

شوفوا بيروت بعد العدوان ا

لاستعمار فين والطغيان

كبر الشعب وقوته سادت

وبور سعيد حكايتها اتعادت

وحدة مصر وسورية

و أموت يا وطني شهيد

واتمنى أعيش تاني

وأموت قداك من جديد

واحمي أوطاني

وطني ياساكن قلبي وفكري

عهدي وح صون العهد بعمري

حلفت لأرفع بأيدي رايتك

ع القدس كله وعلى جزايرك

يا نعيش كرام نحمي السلام

يا نموت فداك انت

وانت ف علاك

انت يا وطني


السبت، 27 ديسمبر، 2008

مصر المرأه اللعوب ..







مصر ام الدنيا .. بيقولوا كده .. او احنا بنقنع نفسنا ان هو كده وان مصر تبقى ام الدنيا وجرت الاعراف على ان الام بتكون ام مع ابناءها وبتحافظ عليهم ولو جه اي معتدي على ابناءها بتاكله بسنانها وساعتها لو فار بتبقى اسد عشان تدافع عن ولادها وترد العدوان دا لو ام محترمه اما في تلك الحاله هي ام لعوب وعاقه وزي ما فيه عقوق والدين فيه برضه عقوق ابناء الام اللي تسيب ولادها تبقى ام عاقه الام اللي تساعد حد على انه يئذي ولادها تبقى ام عاقه وتبقى ام لعوب ومرأه لعوب وهي دي مصر اللي انا شايفها دلوقتي ام لعوب بتدي الجرين كارد لدوله تانيه عشان تضرب في اولادها

وعمار يا اوكرانيا

الاثنين، 8 ديسمبر، 2008

ادعو لكم في عيدكم ..



كل سنه وانتم طيبين في العيد ادعو لكم ونفسي ... فليكن عيدكم مبارك , في منتهى الجمال , كله عز , بقلب ابيض نظيف .., وليكن صباحكم شريف ويومكم كله سرور ,,, ليكون عيدكم وطنيا ولا تنسونا بصالح الدعاء وشهي اللحم ..